خطيبها هجرها لأنها فقيرة ولا تليق بمركزه المادي والاجتماعي !!

دينا وطلال شابان في العشرينات وجيران منذ طفولته كان بينهم ذكريات طفولية جميلة وحبٌ طفولي برئ

في بداية الجامعة، قام طلال بخطبة دينا وكان الشابان - في غاية السعادة - يخططان لمستقبلهما سوياً ويحلمان بمستقبل زاهر وسعيد. ولكن للأسف، الحياة ليست عادلة أحياناً، لم تكمل دينا دراستها الجامعية بسبب تعرَض والدها لضائقة مالية شديدة، في حين أن طلال تخرّج من كلية الطب وأصبح دكتوراً ماهراً، ثم قام بفتح مستشفى خاص به في غضون عدة سنوات. كان طلال يأجل الزواج من دينا بدون توضيح أي أسباب، وصار يتهرب من التحدث معها أو رؤيتها. لم تكن دينا تعرف ماذا تفعل، فحبها لطلال يمنعها من فسخ الخطوبة، ولكن في نفس الوقت لم تكن راضية عن وضعها. في يوم من الأيام وبدون سابق إنذار، قام طلال بفسخ خطبته من دينا، وكان مُبرره أنها لم تعد تليق بعائلته ومركزه الإجتماعي بعد الآن! كان هذا الخبر بمثابة صدمة كبيرة لدينا، فلم تستطع التفكير ولا الرد، وانهارت بالبكاء لعدة أيام . أثناء تصفح دينا للانترت، وجدت إعلان لشركة تداول وأوراق مالية، وكان الإعلان يتحدث عن الاستثمار بمبلغ 2,500 ريال فقط والحصول على أضعاف هذا المبلغ في فترة قصيرة وبدون أي مجهود مبذول! لم تفكر دينا كثيراً، ولم تشعر بنفسها إلا بعدما قامت بتسجيل بياناتها والإنتظار لما يمكن أن يحدث. وفي أقل من يومين فقط قام مندوب من شركة التداول بالاتصال على دينا وقامت دينا بفتح حسابٍ لها بكل ما تملك من نقود دون التفكير في العواقب. بعد مرور عشرة أيام، أرادت دينا تفقد حسابها ورؤية النتيجة، وكانت تتمنى من كل قلبها أن تجد ما يسرّها، وصار قلبها يدق بسرعة كبيرة بسبب حماسها الشديد، ودعاؤها المتواصل لتجد ما تريد. هنا كانت المفاجأة!! وجدت دينا نقودها في حسابها تضاعفت خمسة أضعاف، أي 12,500 ريالاً سعودياً. لم تصدق دينا أبداً ما رأت، وصارت تقفز فرحاً في كل مكان في غرفتها. قامت دينا باستثمار كل الأرباح مجدداً في حسابها آملة في الحصول على مبلغ أكبر لتستطع العودة مجدداً للجامعة وإنهاء دراستها. في غضون ستة أشهر، أصبحت دينا تملك مبلغ كافي لها ولعائلتها، وقامت بفك ضائقة والدها المالية، وعادت إلى جامعتها مرفوعة الرأس، راضية النفس، وسعيدة بما حققته. لم تكتفي أبداً دينا بما وصلت له، وفي سنتين فقط أصبحت دينا من أكبر المستثمرين في شركة التداول، ومن ذوات الشأن العالي في مجال التجارة بالأسهم وتداول الأوراق المالية، وقد حققت المستقبل الذي طالما حلمت به من صغرها، وكانت قصة نجاحها جد مُلهمة للكثيرين من الذين يشقون طريقهم نحو النجاح. الخبرالجيد ، أن شركة التداول قد فتحت باب التسجيل لعدد محدود من المتقدمين، وأنه يُمكنك التقديم أنت أيضاً الان ربما يتم قبولك وتحذو حذو دينا، إذا استطعت. نسعد بأنضمامك معنا لتكون من الناجحين ملاحظه : بياناتك لا تتم مشاركتها مع أي طرف آخر ، وأن شركة التداول والأوراق المالية تتمنى الربح والنجاح للجميع..

سجل الان واغتنم الفرصة

 

تعليقات المشاركين

الشركه تعمل بالسوق السعودي منذ سنتان وليست بجديده ولكن الاعلام بدأ يلتفت اليها، الحين كل الوافدين يقفزون بالشركة ويخربوها ما نبى كلام كثير حولها الله يسامحكم
صالح عبدالله
عرفت الشركة من ست اشهر .. قم بفتح حساب صغير ب 500 دولار فقط لأنى طالب ومو ميسور الحال . استطعت تحويل 500 دولار الى 10 الاف دولار فى 6 اشهر فقط والحمد لله
ماجد الحامدي